السياسة التربوية والثقافية

ديمقراطية التعليم : " إن إصلاح أوضاعنا التربوية في كل وجوهها، بعمق وشمولية، كان من أولويات برنامج العشرية الماضية. وقد دعونا القوى الحية في البلاد إلى المشاركة فيه ، واتخذنا من الإجراءات العملية ما يضمن ديمقراطية التعليم في كافة مراحله. وأصلحنا البرامج الدراسية، وأثرينا مسالك التكوين في المرحلة الثانوية، واستحدثنا تقاليد التنشيط الثقافي، وحسسنا المجتمع المدني بواجب احتضان المدارس ورعايتها وتعهدها".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 7-11-97

التعليم سلاح المستقبل : " وقد أكدنا في مناسبات سابقة أن سلاح المستقبل هو العلم والمعرفة واتخذنا لذلك عدة مبادرات وإجراءات تدعم البحث العلمي ببلادنا وتحفز الجامعيين والأطباء والمهندسين و أهل الموهبة والخبرة عامة إلى اقتحام التجارب العلمية والتقنية في مختلف الاختصاصات التي تستفيد منها قطاعاتنا التنموية وبذلنا جهودا كبيرة لمضاعفة الاستثمارات الموجهة إلى البحث العلمي لتبلغ 1 % من الناتج الداخلي الخام".
الرئيس بن علي في 07 نوفمبر 2003

مدرسة الغد : " ولما كانت التربية تمثل إحدى كبريات المسائل الوطنية فإننا ندعو إلى الشروع من الآن في التفكير المنظم في موضوع تجدد رسالة المدرسة خلال القرن القادم في واقع عالمي ينتظر أن تشهد تحولات عميقة تطرأ على تركيبة المجتمعات وبنية المعرفة وأساليب العمل ووسائل الإنتاج".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 15-7-1997

تعميم الأنترنيت على مؤسسات التعليم : " حتى نهيئ الأرضية من الآن لمثل هذا التطور، ودفعا لمردورية قطاع التربية والتعليم، نأذن اليوم بتعميم الربط بشبكة " الأنترنيت " على كافة مؤسساتنا الجامعية وهياكل البحث العلمي، وعلى المعاهد الثانوية والمدارس الإعدادية على مراحل، إلى موفى المخطط الحالي استعدادا لربط المدارس الابتدائية بهذه الشبكة في المرحلة الموالية".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 7-11-1997

الثقافة سند التغيير : " أسسنا مشروع التغيير منذ البداية على أرضية ثقافية متينة، تمتد إلى منابع الفكر الإصلاحي التونسي، وترتكز على قيمنا الروحية وثوابتنا الحضارية، وتجعل من العقل قوة الدفع والتقدم، ومن التفتح والتسامح والاعتدال مبادئ السلوك ومقوماته".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 27-5-1999

الصفحة : - - - - - - - - - 10 - - - - - -