ثقافة التسامح : " إن أهل الرأي والفكر، مدعوون في هذه السنة المتميزة وما بعدها إلى انتهاج أقوم المسالك لترسيخ ثقافة التسامح، بما يمكن من وضع معايير وآليات لها على المستوى الأممي وضمن المجتمعات. وإن مثل هذا العمل الحضاري الكبير لن يتحقق في أمد وجيز. وهو يتطلب طول النفس، وتجند كافة الطاقات الحية من أجله من أهل السياسة والمثقفين والعلماء ورجال الاتصال ومن الأحزاب والمنظمات والجمعيات لأن تغيير العقليات واستحداث ممارسات جديدة تجسم تلك القيم النبيلة، يتطلب جهدا إنسانيا شاملا".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 21/4/1995

الثقافة عامل من عوامل التنمية : " إن الثقافة في هذا العصر صناعة بالمفهوم الاقتصادي للكلمة، وهي عامل من عوامل التنمية. وكلما ازدادت مكانة قطاع الخدمات في التبادل التجاري والعالمي شأنا، وشبكات الاتصال انتشارا وتعقدا، إلا وازدادت أهمية الثقافة، لا فقط من حيث قيمة السلع والمنتوجات الثقافية في كل ذلك، بل لأن الصورة والصوت والكلمة التي يقوم عليها الاتصال والتبادل من خلال تلك الشبكات في حاجة إلى مراجع ومصادر، وما تكون تلك المراجع والمصادر إلا في الثقافات الحاضرة والفاعلة".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 27-5-1999

الهوية الثقافية : " إن مسألة الهوية والتعددية الثقافية والحوار بين الثقافات ستشكل رهانات كبرى في بدايات القرن القادم … وسيكون رهان التربية بناء على ذلك رهانا متعدد الأبعاد معرفيا وثقافيا".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 4-11-1998

رسالة الإعلام : " تيسيرا لمهمة الإعلام في الاضطلاع برسالته ، وضعنا خطة متكاملة في آلياتها وأبعادها ليحتل هذا القطاع مكانه في مدار التحولات العالمية. وتوجنا هذا التطور بحذف كتابة الدولة للإعلام. ونحن نعول على وعي الإعلاميين ونضجهم ، للسمو بالمهنة عن كل الإغراءات المرتبطة بها ، وما أكثرها في عالم الصحافة".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 7-11-1997

الإسلام والتسامح : " التسامح من جوهر ديننا الإسلامي الحنيف وفي صلب تقاليدنا الاجتماعية وهما تاج الفضائل وميزة تاريخ تونس الذي يشكل مثالا لانصهار التنوع في نفس البنية الحضارية".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 21-4-1995

إسهامات الثقافة العربية : " إن الثقافة العربية التي نعتز جميعا بالانتماء إليها من أعرق الثقافات الكونية واثراها بتاريخها الزاخر بالمعارف وسجلها الحافل بالعلماء والمبدعين وبإسهاماتها المتعددة في مختلف المجالات".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 26-2-1997

الثقافة والمنافسة الدولية : " نحن نعمل باستمرار على أن تدخل الثقافة التونسية ساحة المنافسة الدولية ، فالظروف العالمية الجديدة تحتم حضورا فاعلا فيها، وثراء متميزا لثقافتنا، يحفظ خصوصياتنا من الذوبان في العولمة، ومن الاندثار أمام ثقافات أخرى ، ويكرس إسهامنا في الحضارة الكونية".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 7-11- 1997

الصفحة : - - - - - - - - - - 11 - - - - -