السياسة الخارجية

خصائص الديبلوماسية التونسية

" لقد عملنا على أن يظل الترابط بين السياسة الداخلية والخارجية لبلادنا متينا ، وأن تعكس الدبلوماسية التونسية اختيارات التحول ، التي ترتكز على تكريس الهوية العربية الإسلامية ، والانتماء الإفريقي والمتوسطي ، وخدمة المصلحة الوطنية على أساس المبادئ النبيلة والمثل العليا لشعبنا".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 7-11-1997

أولويات العمل الديبلوماسي

ـ " إن من أوكد الأولويات في عمل الدبلوماسية التونسية بالنسبة إلى الفترة القادمة، إحكام تنسيق الجهود بين مختلف أطر التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف، بما يساعد على انصهار اقتصادنا الوطني في شتى الفضاءات والتكتلات الاقتصادية الإقليمية والدولية، خدمة لمصالحنا ودعما لمسيرة بلادنا التنموية".
الرئيس بن علي في 06 اوت 2004

توسيع دائرة العلاقات الدولية وتنويعها

" عملنا على توسيع دائرة علاقاتنا الدولية وتنويعها من خلال الزيارات التي قمنا بها إلى بعض البلدان الشقيقة والصديقة، في إفريقيا ، وأوروبا ، وآسيا ، وكل من أمريكا الشمالية واللاتينية ، مما كان له الأثر الإيجابي على تعاوننا مع تلك البلدان ، وكذلك من خلال زياراتنا المختلفة إلى مقرات منظمة الأمم المتحدة ، والبرلمان الأوروبي، والمنظمة الأممية للأغذية والزراعة ، والمنظمة العالمية للشغل، إلى جانب الدور الذي نحرص على القيام به في جامعة الدول العربية وفي منظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة الوحدة الإفريقية".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 7-11-1997

التضامن الاجتماعي الدولي

" إن تونس ليحدوها العزم على أن تضم جهودها إلى جهود المنتظم الأممي والأسرة الدولية من أجل تعزيز كرامة الإنسان في جميع الميادين والرفع من مستواه المعيشي المادي والمعنوي".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 12-3-1995

ظاهرة العولمة

" إن ظاهرة العولمة الناشئة وما تفرزه من فرص للتنمية والتقدم، لا تخلو من بعض المخاطر التي أخلت بالتوازنات الداخلية في عدد من البلدان، وساهمت في تهميش بعض مناطق العالم. وهو أمر يتطلب اليوم من المجتمع الدولي، النظر بعمق فيما يمكن اعتماده من آليات تؤمن مسيرة الاقتصاد العالمي، وتأخذ في الاعتبار الواقع المختلف لكل بلد وأوضاع شعبه وإمكانياته وقدراته التنموية".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 28-1-1999

الصفحة : - - - - - - - - - - - 12 - - - -