دور ووظيفة الأحزاب السياسية

" إن من وظائف الأحزاب السياسية خلق الروابط وتمتين العلائق وتعزيز القنوات المؤطرة للقوى الاجتماعية السياسية الضامنة لتلاحمها واجتماع جهودها لتأكيد التوازن الاجتماعي والسياسي واستمراره".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 29-7-1999

حقوق الانسان

إنّ حقوق الإنسان في نظرنا، كل لا يتجزأ. وقد اتخذنا من الإجراءات والمبادرات ووضعنا من التشريعات والآليات، ما عزّز مقومات هذه الحقوق سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وثقافيا، وضمن شموليتها لمختلف الميادين
الرئيس بن علي في 16 ديسمبر 2003

ثقافة حقوق الإنسان

" إن البناء الديمقراطي والتحول الاجتماعي الجذري لا يكتمل إلا بترسيخ ثقافة حقوق الإنسان ودعم آليات نشرها وتطوير المؤسسات التي تتولى حمايتها ورعايتها خدمة للإنسان في جميع أبعاد إنسانية".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 2-11-1992

السياسة والاستشراف

" لقد كان تعريف السياسة بأنها فن التعاطي مع الممكن. أما في ظل التحولات العميقة المتسارعة التي يشهدها العالم اليوم فقد أصبحت أيضا فن التعاطي مع المتوقع، فصار استشراف المستقبل ضرورة من ضرورات العمل السياسي السليم في عصرنا الحاضر".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 29-8-1994

الاصلاح الجوهري للدستور

لقد حرصنا منذ مطلع التغيير على صيانة النظام الجمهوري، ودعم مؤسساته، ترسيخا لسيادة الشعب، وتكريسا لإرادته العليا.
وفي هذا الإطار، تتنزل الإصلاحات السياسية المتلاحقة التي أقدمنا عليها خلال السنوات الماضية، للحفاظ على قيم الجمهورية، ومن أبرزها: إرساء دولة القانون والمؤسسات، وإقامة قاعدة متينة للديمقراطية والتعددية وحماية حقوق الإنسان، وفسح مجالات المبادرة والمشاركة في الشأن العام أمام مختلف القوى الحية بالبلاد. وهو مسار تدرجنا فيه بخطوات ثابتة، تراعي نسق تطور مجتمعنا، وتعتمد على التفافه حول خياراتنا وبرامجنا.
وكان التنقيح الجوهري للدستور، الذي حظي بإجماع الشعب من خلال أول استفتاء عام مارسه في تاريخه، إضافة حاسمة على طريق الإصلاح والاستشراف والتأسيس لجمهورية الغد؛ فقد أعدنا تنظيم المجلس الدستوري في تركيبته ومشمولاته، ودعمنا استقلالية أعضائه، وفتحنا مجالات أرحب للمشاركة وتمثيل الشعب، بإحداث مجلس المستشارين، وتعديل نظام الانتخابات الرئاسية، والارتقاء بالعلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية إلى مرتبة أفضل، علاوة على إدراج مبدأ التضامن والولاء للوطن في نص الدستور.
وأردنا أن تعكس هذه الإصلاحات صورة تونس الحديثة بكل ما تحقق فيها من إنجازات ومكاسب، تعمق وعي التونسيين والتونسيات بالحقوق التي يمارسونها وبالواجبات التي يتحملونها، في كنف الحوار والوفاق والتضامن.
الرئيس بن علي في 25 جويلية 2004

الصفحة : - - 3 - - - - - - - - - - - - -