مصير أي شعب لا يتحدد بغير ذكائه

" إن اعتقادنا راسخ، أن مصير أي شعب لا يتحدد بغير ذكائه، وأن النماذج الجاهزة والحلول المسقطة، لا يكتب لها النجاح والدوام، لأنها بلا جذور. ألم تبين التجارب في عديد بلدان العالم، مدى صحة هذه القاعدة؟ حيث انقلب الأمل الناشئ إلى يأس جديد، والاستقرار إلى فوضى وعودة لمخاطر الماضي".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 7-11-1997

جمهورية الغد

ـ "جمهورية الغد هي اليوم واقع نبنيه في نسق ثابت يكرس الاصلاحات الدستورية الجديدة، هي جمهورية الطموح طموح كل التونسيين والتونسيات وخيارهم للمستقبل، هي جمهورية السيادة للشعب والرفعة للوطن قوية الموءسسات المشاركة فيها للجميع لكل من يخدم تونس بصدق وحب واخلاص ولكل من يعمل من اجلها ويضحي في سبيل عزتها دون اقصاء ولا تمييز".
الرئيس بن علي في 07 نوفمبر 2002

السياسة الإقتصادية

تفتح الاقتصاد الوطني وتماسكه

" إن تفتح الاقتصاد الوطني وتماسكه ، وبلوغه إلى درجة من النضج أهلت لإبرام عقد الشراكة والتبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي سنة 1995 والتوجه إلى أسواق جديدة ، هي خاصيات وضع جديد لم يتم الوصول إليه في مقاربة ضيقة تأخذ في الاعتبار البعد الاقتصادي فقط ، بل كان نتيجة تكامل وتلازم بينه وبين البعد الاجتماعي الضروري لتفادي مخاطر التهميش والتفاوت بين الجهات والفئات ولإضفاء الطابع الإنساني النبيل على العمل الاقتصادي ، وتوزيع ثماره بعدالة وجدوى".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 17-11-1997

مقتضيات التأهيل الشامل

" يقتضي منا التأهيل الشامل، عملا ميدانيا عميقا لاستيفاء إثراء النسيج الاقتصادي، وتعصير وسائله وتقنياته، وتنظيم المؤسسات، وطرق تسييرها، إلى جانب تطوير علاقات الشراكة، وحذق آليات التسويق، وتقنيات التعريف بالإنتاج. كما أن علينا السعي إلى ترسيخ سلوك حضاري واقتصادي متبصر، وتصرف استهلاكي واع ومرشد، يرتكز على قيم المبادرة، والعمل المنتج، والكسب المشروع، باعتبارها أسس كل تقدم اقتصادي حقيقي، وشروطا ضرورية من شروط المحافظة على سلامته".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 7-11-95

الصفحة : - - - 4 - - - - - - - - - - - -