تحديات العولمة

" إن العولمة التي اخترنا الانخراط فيها، بثقة وعزم، تضع أمامنا تحديات كبرى علينا رفعها ، وهي تتيح أمامنا فرصا يجب علينا اغتنامها. فإزالة الحدود، ورفع الحواجز أمام المبادلات والاستثمارات والخدمات، بالنسبة إلينا، هي آفاق جديدة من الضروري رسم خطة للتحرك في إطارها ، حتى نبقى حاضرين فاعلين فيها".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 7-11-1997

الاصلاح الاقتصادي مستمر

ـ " ونحن عازمون على إعطاء نفس جديد للإصلاح الهيكلي بما يهيئ الاقتصاد التونسي للتفاعل الناجع مع مستجدات محيطه العالمي لاسيما بعد توسع الاتحاد الأوروبي وتنامي المنافسة وبروز مزاحمين جدد في قطاعات التصدير التقليدية واقتراب آجال فتح قطاعات جديدة على غرار قطاع الخدمات".
الرئيس بن علي في 07 نوفمبر 2003

مفهوم التغيير

" إن التغيير الذي جد يوم 7 نوفمبر ليس مجرد تغيير في الأشخاص أو المظاهر، وإنما هو التغيير الذي يعيد إلى شعبنا ونخبه وشبابه القدرة على المبادرة والإبداع ويبشر بإرساء مؤسساتنا الدستورية على قواعد ثابتة لا يطولها الوهن والجمود ويفتح الآفاق نحو حياة سياسية ديمقراطية متطورة".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 26-2-88

السياسة الإجتماعية

ثوابت السياسة الاجتماعية

" إن تكافؤ الحظوظ وحق كل التونسيين في العيش الكريم، من ثوابت سياستنا الاجتماعية ومبادئها الراسخة، فلا إقصاء ولا تهميش بسبب المنحدر الاجتماعي أو الانتماء الجغرافي أو غيره من العوامل الخارجة عن نطاق الفرد. وإني لحريص شخصيا على تفعيل تلك الثوابت والمبادئ، في كل ما يعتمد من مبادرات أو برامج، ومن خلال الإصغاء إلى مشاغل التونسيين والتونسيات حيثما كانوا".
من خطاب الرئيس بن علي يوم 6-4-1999

تونس أمة وسط

" إن من مفاخر تونس اليوم أنها بلد الاعتدال و التوازن، وأنها تجسم مقولة الأمة الوسط. وهو ما تدل عليه مختلف مؤشرات التنمية الاجتماعية، وتوزيع الدخل بين السكان الذي يبين بوضوح أن الطبقة الوسطى في شعبنا تشمل اليوم أكثر من ثلاثة أرباع السكان" .
من خطاب الرئيس بن علي يوم 6-4-1999

الصفحة : - - - - - 6 - - - - - - - - -