الفصل 142(17)

كل عضو بلدي تنطبق عليه إحدى صور عدم الصلاحية للترشح المنصوص عليها بالفصلين 140 و141 من هذا القانون بموجب سبب طرأ عليـه بعـد انتخـابـه تعلـن إقـالتـه حالا مـن طـرف الوالــي مع أن له الحـق في رفـع أمره إلى كاتب الدولة للداخلية في ظرف عشرة أيام مـن تاريـخ إعلامـه بالإقالة.(18)

الباب الثالث

حالات لا يمكن الجمع بينها

الفصل 143(1)

لا يمكن لأي كان أن يكون عضوا لعدة مجالس بلدية.

الفصل 144(1)

إن الأسلاف والأعقاب والإخوة والأخوات من درجة واحدة والزوج والزوجة لا يمكن لهم أن يكونوا في آن واحد أعضاء مجلس بلدي واحد ويستأثر أكبرهم سنا بالنيابة.

الفصل 145(19)

كل عضو بلدي تنطبق عليه إحدى الحالات التي لا يمكن الجمع بينها والمنصوص عليها بالفصلين 143 و144 من هذا القانون بموجب سبب طرأ بعد انتخابه تعلن إقالته من طرف الوالي مع أن له الحق في رفع أمره إلى كاتب الدولة للداخلية في ظرف عشرة أيام من تاريخ إعلامه بالإقالة. (20)

الباب الرابع

الترشــح

الفصل 146 (1) (نقح بالقانون الأساسي عدد 48 لسنة 1990 المؤرخ في 4 ماي 1990).

تتألف كل قائمة ترشح من مجموع مترشحين يصرحون بصفة جماعية بقبول ترسيمهم بقائمة ترشح واحدة.

ولا يمكن في دائرة انتخابية واحدة انتماء عدة قائمات لحزب واحد ولا إسناد نفس العنوان إلى عدة قائمات مترشحة.

ويحرر التصريح على ورق عادي ويمضى من طرف المترشحين بحضور الوالي أو المعتمد الذي تكون البلدية من مرجع نظره الترابي ويشهد الوالي أو المعتمد بإتمام هذه الإجراءات.

وينص التصريح على :

1. العنوان المسند إلى القائمة ولونها وذلك مع مراعاة أحكام الفصل 35 من مجلة الصحافة وأحكام الفقرة الأخيرة من الفصل 46 من هذه المجلة.

2. الاسم واسم الأب واللقب وتاريخ الولادة ومكانها والعنوان والمهنة بالنسبة إلى كل مترشح وعدد بطاقة تعريفه القومية ومكان وتاريخ تسليمها.

3. بيان الدائرة الانتخابية التي تقدم بها القائمة.

لا يمكن سحب الترشحات بعد انتهاء الأجل المعين لتقديم الترشحات ويسجل الإعلام بالسحب مثل التصريح بالترشح.

الفصل 147 (1)

تقدم قوائم الترشح وجوبا إلى مركز الولاية أو إلى مركز المعتمدية الكائنة البلدية بدائرتها.

الفصل 148 (21) (نقح بالقانون الأساسي عدد 58 لسنة 2003 المؤرخ في 4 أوت 2003).

تقدم قائمات الترشح خلال الأسبوع الرابع قبل يوم الاقتراع.

الفصل 149 (22) (نقح بالقانون الأساسي عدد 144 لسنة 1988 المؤرخ في 29 ديسمبر 1988).

الصفحة : - - - - - - - - - - - - - - - - -
- - - - - - - - - - - - -