11. إدارة تخدم المواطن وتهيئ لاقتصاد جديد

لقد ركزنا الإهتمام منذ بداية التغيير على إصلاح الإدارة وتطوير تشريعاتها وتبسيط إجراءاتها وتراتيبها، وطورنا خدماتها وحرصنا على تقريبها من المواطن، لتكون بحق في خدمته وفي خدمة العمل التنموي وتيسر السبل أمام الإستثمار وإحداث المؤسسات والمبادلات التجارية والتصدير وتنشيط الحركية الإقتصادية بصورة عامة.

ونحن مقرون العزم على مواصلة هذا الجهد لتطوير الإدارة وتعزيز تأطيرها وتكوين مواردها البشرية والدخول بها إلى مرحلة جديدة، مرحلة بناء الإقتصاد الجديد والإنخراط الكامل في مجتمع المعرفة وعالم شبكات الإتصال والمعلومات.

وذلك من خلال إقرار :
*آجال محددة للإدارة للإجابة على طلبات المواطنين
إلزام الإدارة بالإجابة بالرفض أو بالموافقة على طلبات المواطن بالنسبة للرخص أو لتسوية الوضعيات الإدارية أو غيرها وذلك في آجال محددة ومضبوطة حسب الموضوع.

*تعميم خدمات الموفق الإداري على جميع الولايات مع 2009

هدفنا :
*إدارة عصرية في خدمة المواطن
تتعزز بتوسيع مجال الخدمات المقدمة عن بعد للمواطنين والمؤسسات وتعميم منظومات الجباية عن بعد والتجارة الخارجية عن بعد، ووثائق الحالة المدنية والتسجيل بالجامعات عن بعد قبل موفى سنة 2009.
وتعميم نظام الجودة بالمصالح الإدارية العمومية.
وتعميم مراكز النداء لتقديم خدمات الإرشاد والتوجيه والإعلام الإداري.

وسنعمل على :

*تعويض90 % من التراخيص بكراسات الشروط
بتبسيط كراسات الشروط المعتمدة حاليا وتشريك أهل المهنة في صياغتها.

وسنركز الجهود لتكون للإدارة التونسية :
*موارد بشرية مؤهلة للإدارة الإتصالية
من خلال برامج جديدة ومجهود خاص للتكوين في مجالات الإدارة الإتصالية والتطبيقات المعلوماتية الملائمة لها على أوسع نطاق.

الصفحة : - - - - - - - - - - - - - 14
- - - - - - - - - -