13. نوعية أفضل لمقومات العيش

إنّ رفع مستوى عيش المواطن والحفاظ على النسبة العالية للفئات المتوسطة في مجتمعنا ودعم مقومات الارتقاء الاجتماعي لكافة الفئات هو هدف كل سياساتنا.
وقد تمكنا من الإرتقاء بنوعية الحياة وجودتها لكل التونسيين والتونسيات في كافة الأرياف والمدن.
وهو ما سنواصل العمل على تعزيزه حتى تكون مؤشرات نوعية الحياة في تونس في مستوى المجتمعات المتقدمة، من خلال ما رسمناه من أهداف وبرامج حتى أفق سنة 2009 .

وهي :
*تمويلات جديدة ليكون السكن في متناول متوسطي الدخل
وسنقر اجراءات جديدة لتوفير الأراضي الصالحة للبناء والضغط على الكلفة.
كما سنوسع دائرة المستفيدين من تمويل المساكن الإجتماعية إلى كل الذين لا يتجاوز أجرهم سقف ألف دينار في الشهر.

وسنعمل على تطوير شبكة توزيع الطاقة المنزلية ببلوغ :
*ربع مليون مشترك إضافي في شبكة الغاز الطبيعي مع موفى سنة 2009
بالترفيع في عدد المشتركين في شبكة الغاز الطبيعي من 170 ألف مشترك حاليا إلى 420 ألف مشترك سنة 2009.

كما سنعمل على توفير :
*تغطية إجتماعية للجميع
من خلال بلوغ نسبة تغطية اجتماعية فعلية بـ 95% سنة 2009.

وتحقيق :
*تغطية صحية أفضل
بإدخال إصلاحات جديدة لدعم الدور المرجعي للقطاع العام في التأطير والبحث والعلاج ومزيد تطوير القطاع الخاص في إطار التكامل بين القطاعين.

*جودة أرفع للخدمات الصحية
بتعميم طب الاختصاص على كل الولايات مع حلول سنة 2009.
ووضع نظام مرن لضمان تواصل الخدمات الاستشفائية والعيادات كامل اليوم.
وإسداء خدمات أحسن للطب الاستعجالي من خلال خطة عملية للنهوض به.

إن من أهدافنا الأساسية بلوغ مستوى :
*مؤشرات أفضل لصحة الأم والطفل
بتحقيق نسبة 100% من الولادات المراقبة والمؤمنة صحيا بكامل الولايات.
والنزول بنسبة وفيات الأطفال إلى أقل من 15 لكل ألف ولادة.
وإحداث أقسام إقليمية تعنى بصحة الأم والولدان وخطة عملية لتعزيز أقسام التوليد وإنعاش المولود والتشخيص المبكر لإعاقة الأطفال.

ونحن نعتبر :
*الوقاية من الأمراض المزمنة والخطيرة أولوية وطنية
لذلك سنعمل على :
تعميم التشخيص المبكر للمصابين بالسكري وبارتفاع ضغط الدم.
إحداث أقطاب إقليمية جديدة وأقسام إضافية لمعالجة أمراض القلب والشرايين وأمراض الكلى.
وضع خطة للكشف المبكر لمرض السرطان وتعميم الأقسام المتخصصة في أمراض السرطان على كافة أقاليم البلاد.

إلى جانب وضع :
*صحة المسنين في اهتماماتنا الأولى
من خلال تعزيز الإختصاص الطبي وشبه الطبي لفائدتهم.

وسنحرص على :
*رصد الأمراض المستجدة والجديدة ودفع قطاع الطب المتطور
من خلال إحداث مرصد وطني للأمراض المستجدة والجديدة والوقاية منها.
وتعزيز التشجيعات في مجالات الطب المتطور ودعم الشراكة مع الخارج في هذا المجال بما يسهم في جعل تونس مركزا لتصدير الخدمات الصحية.

كما رسمنا هدفا لسنة 2009 بلوغ نسبة :
*مسلك صحي على الأقل في كل بلدية
حتى نهيء الظروف لكافة المواطنين لممارسة النشاط البدني اليومي.

الصفحة : - - - - - - - - - - - - -
- 16 - - - - - - - - -