كلمة الختام

بهذا البرنامج، بمحاوره الواحد والعشرين، نفتح عهدا متجددا من الإنجاز والعمل، نفتح أبواب المستقبل ونتقدم، نفتح لتونس آفاق القرن الجديد، القرن الواحد والعشرين.

واحد وعشرون محورا هي إحدى وعشرون لبنة إضافية لإزدهار تونس ومناعتها وعزتها.

إنجازات للمرحلة المقبلة مرحلة حاسمة تهيئ لعقود قادمة.

 

الصفحة : - - - - - - - - - - - - -
- - - - - - - - - -
25